المقالات

المقامرة عن طريق الإنترنت في السعودية

المقامرة في الشرق الأوسط منتشرة بشكل كبير وهذا الأمر لا يختلف في المملكة العربية السعودية. كل هذا برغم الحكومة المتشددة في منع المقامرة هناك. الحكومة هناك ذات اتجاه واحد، اتجاه إسلامي. حيث تأسست عام 1932 عندما قامت الأربع مناطق هناك بالاتحاد تحت حكم واحد. وأصبحت واحدة من الحكومات الملكية المطلقة المتبقية في العالم. ذلك الحكم الملكي يتحكم في دولة ذات 30 مليون نسمة تحت حكم إسلامي. القرآن لم يصف المقامرة بشكل لطيف على الإطلاق فهي تسمى “الميسر” في اللغة العربية ووصفها بالمحرمة وأنها “من عمل الشيطان”.

بما أن المقامرة محرمة في الإسلام، فقد قامت الدولة بسن قوانين صارمة تمنع المقامرة. لا يوجد أي رخص قانونية للكازينوهات، مقامرة السباقات أو غرف البوكر. في الواقع فكل صور المقامرة غير قانونية في المملكة السعودية. وصف القرآن أضرار القمار وصف دقيقاً، ولكن محمد قام باستثناء نوعين من الرهانات على سباقات الخيل.

يوجد في المملكة مضمارين لسباقات الخيل. أحدهما يقع في العاصمة الرياض بينما الآخر في الجانب الغربي للدولة في الطائف. لا يوجد أي رهانات قانونية على سباقات الخيل في المملكة. بالرغم من ذلك فإن هناك بعض الرهانات الغير رسيمة تحدث بالفعل.

السباقات التي تقام في المملكة العربية السعودية لا يمكن المراهنة عليها في الخارج ما لم يتم الحصول على إذن صريح من الحكومة السعودية لتقديم الرهانات.

كما تحظى كرة القدم بشعبية كبيرة في المملكة، كما أن العديد من مواقع المراهنات على الإنترنت تقدم عروضاً على الدوريات المحلية السعودية.

من أكبر ما يردع المقامرين في المملكة العربية السعودية هو قسوة العقوبات، حتى إذا كانت أول مرة يفعلها المقامر. ويمكن أن تكون عقوبتها السجن لستة أشهر، أو ربما أكثر، وربما الجلد كعقوبة إضافية. قد يتم مواجهة جرائم أخرى مع عقوبات أشد. أولئك الذين يديرون عمليات القمار الخاصة بهم داخل البلاد يمكن أن يخضعوا لعقوبات أشد، كما سنرى فيما بعد.

هل ما يزال الناس يمارسون القمار في المملكة العربية السعودية؟

كالعديد من الجرائم التي تواجه منعاً شديداً في السعودية، مثل الكحول والمخدرات، فهناك سوق سوداء مخصصة للمقامرة. توجد أوكار مقامرة محلية ولكنها خطيرة للغاية بالنسبة لمعظم سكان البلاد. قد يكون السعوديون الأثرياء أو المرتبطين بالعائلة المالكة هم الوحيدون الذين تم تحصينهم من الملاحقة القضائية أو قد يحاكموا بأحكام مخففة.

في عام 2011، قام بعض الهنود والباكستانيين بإنشاء وكر للمقامرة في مدينة جدة، ولكن سرعان ما اكتشفت الشرطة السعودية تلك العملية وتم القبض على سبعة منهم وتم اتهامهم بممارسة القمار. واجه هؤلاء الأشخاص عقوبات تتراوح بين السجن مدى الحياة والرجم وبتر الأيدي. ومع ذلك وبرغم قسوة العقوبات مقارنة بالدول الأخرى فإن المواطنين لا يزالون يمارسون المقامرة ي السوق السوداء أو عن طريق الإنترنت.

خيارات المقامرة عن طريق الإنترنت في السعودية

مثلها مثل الدول الأخرى ذات الأنظمة المعتمدة، مثل الصين، تبذل الحكومة قصارى جهدها لمنع المواقع التي تتعارض مع التعاليم الإسلامية الأصولية. إن جدار الحماية فعال في حجب العديد من مواقع المقامرة، إلى جانب المواقع التي لها محتوى آخر ضد الإسلام، ولكنه لا يمنع كل شيء من الوصول إلى المواطنين. علاوة على ذلك، يمكن لأولئك الذين يرغبون في تجاوز جدار الحماية استخدام الـ VPN (أفضل طريقة) أو بروكسي للالتفاف حول حظر مواقع معينة بسهولة. السؤال الحقيقي هل هناك مواقع تخدم لاعبين من المملكة السعودية؟

نعم، هناك المئات من المواقع التي تقدم جميع أنواع المقامرة للاعبين عن طريق الإنترنت. بعضهم حتى تم ترجمته إلى اللغة العربية، اللغة الأم في المملكة العربية السعودية. ويتم قبول لاعبين سعوديين في تلك المواقع، لكن سحب الأموال وإيداعها قد يكون صعباً. القليل من المواقع تقبل العملة المحلية للسعودية، وهي الريال السعودي. لكن الإيداع بالدولار أو الجنيه الإسترليني أو اليورو متاح عن طريق بطاقات الائتمان. أحياناً تكون البطاقات الائتمانية محظورة من التعامل مع مواقع المقامرة، لذلك يتجه اللاعبون إلى البطاقات مسبوقة الدفع كبديل. خدمات تحويل الأموال المباشرة هي المفضلة مثل western union أو MoneyGram .

بالنسبة لسحب الأموال فإن التعامل من شخص لشخص هي الطريقة الأفضل بغض النظر عن تكلفتها. بعض المواقع قد تقدم شيكات أو تتصل بحسابات في البنوك السعودية. على أي حال فإن المخاطرة هنا تكون أنه عندما يتم ربط تلك الحسابات بمواقع المقامرة، فإن هناك بالتأكيد أشخاص سيواجهون العقوبات القاسية للمحاكم هناك.

هناك العديد من المحافظ التي يمكن استخدامها أيضاً للسحب والإيداع لمواقع المراهنات على الإنترنت في المملكة العربية السعودية، الأكثر شعبية هي Skrill، والتي كانت تعرف باسم Moneybookers. يمكن شحن تلك المحفظة عن طريق بطاقات الخصم والائتمان أو عن طريق التحويل المصرفي. يمكن بعد ذلك استخدام تلك الأموال للإيداع في مواقع الألعاب عبر الإنترنت. بالنسبة لأي شخص يستخدم PayPal أو أي نظام دفع مماثل عبر الإنترنت فإن استخدام Skrill سيكون سهلاً بالنسبة له. لسوء الحظ لا يمكن استخدام Neteller في المملكة العربية السعودية. لكن CashU و PayPal و 2checkout و عدد آخر من طرق الدفع عن طريق الإنترنت يقبلون العملاء السعوديين، ولكنهم يقيدون التعاملات مع مواقع المراهنات ولذلك قد لا يكونوا خيارات جيدة. نصيحتي هي استخدام Skrill.

ماهي فرص نجاح المقامرة عبر الإنترنت في المملكة العربية السعودية؟

إنها بالتأكيد مفضلة عن المقامرة في الأوكار المحلية أو السوق السوداء لأنه قد يتم القبض عليهم من قبل الشرطة كما يحدث في حالات مداهمة أوكار المخدرات والكحول. لكن هذا لن يحدث لهؤلاء الذين يقومون بالمقامرة عن طريق الإنترنت.

من المهم أيضاً أن ندرك أن معظم المواطنين متفقون مع حظر الدولة للقمار، المملكة العربية السعودية مليئة بالمسلمين الملتزمين، في حين أن البعض قد يخالف القواعد، فإن الغالبية العظمى من المواطنين لا يفعلون ذلك. أفعال مثل القمار والمخدرات والكحول قد تُغضب معظم الناس.

من الوارد جداً أنه إذا تم معرفة أنك تقوم بأحد تلك الأشياء فسيتم الإبلاغ عنك مباشرة. حتى إذا كنت تقامر عبر الإنترنت فمن الأفضل أن الاحتفاظ بهذا السر لنفسك. وإذا ساء الأمر فمن الأفضل أن تغلق نوافذك وأن تضع شاشة الكمبيوتر في مكان بحيث لا يُرى ما فيها. لا تفكر في المقامرة في مكان عام مثل المقاهي أو مقاهي الإنترنت.

كل شيء ممكن، حتى المقامرة في المملكة السعودية ممكن ولكن بالتأكيد لا يخلو من المخاطر. في حين أن الشرطة لا يبدو أنها تستهدف المقامرين عبر الإنترنت لكنها جادة جداً في ملاحقة أوكار الرهانات المحلية الخفية. العقوبات القاسية المفروضة على جميع أشكال القمار مخيفة بشكل واضح.

ماذا يحمل المستقبل؟

القوانين والعقوبات الخاصة بالقمار في المملكة العربية السعودية لن تتغير أبداً. في بلد إسلامية كبيرة حيث الغالبية العظمى من المواطنين ضد القمار فليس هناك أي مبرر لتقنين القمار وجعله مباحاً. سيكون من السهل مع الوقت اللعب عن طريق الإنترنت وتحريك الأموال. بالرغم من قسوة العقوبات المفروضة من قبل القانون السعودي فإن المقامرة عن طريق الإنترنت تبدو أأمن بمليون مرة من المقامرة الواقعية، لذلك سيستمر الناس في فعل ما هو آمن نسبياً.

إغلاق